أخطأت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي خلال مؤتمر صحفي، متحدثة عن حرب في العراق بدلا من أوكرانيا.
وألقت بيلوسي، أثناء حديثها إلى المراسلين، مرة أخرى، باللوم على روسيا بسبب التضخم الحاد وارتفاع أسعار الوقود والغذاء، بسبب العملية العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس، في الوقت نفسه، خلطت رئيسة مجلس النواب بين أوكرانيا والعراق.
وقالت "هذا يعني أننا نريد إنتاج المزيد في أمريكا، ولدينا عوامل إنتاج محدودة - لدينا حرب في العراق، ولا يزال لدينا كوفيد-19، وهو ما يعيق دخول المزيد من المنتجات إلى بلادنا".
انطلاقا من تسجيل الفيديو في المؤتمر الصحفي، توقفت بيلوسي لحظة، لكنها لم تصحح لنفسها واستمرت في مناقشة مشروع القانون لخفض تكلفة الطعام والوقود. وبهذه الطريقة، تأمل الولايات المتحدة في التغلب على مشاكل سلسلة إمداد الطاقة، ومشكلة ارتفاع تكاليف الأسمدة، والسماح ببيع البنزين على مدار العام الذي يحتوي على نسبة عالية من الإيثانول لخفض أسعار الوقود.
يذكر أن بيلوسي ليست الوحيدة، التي وقعت في مثل هذه الهفوات. ففي وقت سابق، قال جو بايدن، في مقابلة مع شبكة "إن بي سي"، إن الولايات المتحدة لم تتح لها الفرصة لـ"توحيد أوكرانيا"، في إشارة إلى "توحيد" أفغانستان. كما خلط الزعيم الأمريكي السابق جورج دبليو بوش بين أوكرانيا والعراق عند مناقشة العملية الخاصة الروسية.