أعلنت وزراة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، عن إحباط محاولة إنزال عسكري للقوات الأوكرانية للاستيلاء على جزيرة زمييني.
وجاء في بيان الوزارة: "في يوم 20 حزيران/يونيو، حوالي الساعة الخامسة صباحًا، قام نظام كييف بمحاولة مجنونة أخرى للاستيلاء على جزيرة زمييني. حيث تضمنت خطة كييف شن ضربات جوية ومدفعية مكثفة على الجزيرة، تعقبها عملية إنزال والاستيلاء عليها".

وأشار البيان إلى مشاركة 15 طائرة مسيرة في الغارة الجوية، للهجوم والاستطلاع، تقوم بتوجيهها طائرتان مسيرتان من طراز "بيرقدار تي بي-2".
وأضاف البيان: "بالإضافة إلى ذلك، رصدت وسائل الدفاع الجوي طائرة استطلاع استراتيجية من طراز "غلوبال هوك آر كيو-4" تابعة للقوات الجوية الأمريكية تطير على ارتفاع عال.

وتابع البيان: "تم توجيه الضربات الصاروخية والقصف المدفعي على الجزيرة بصواريخ باليستية من طراز "توتشكا-أو"، وراجمات الصواريخ من طراز "أوراغان"، ومدافع هاوتزر إم-777 من مواقع إطلاق غربي أوديسا وجزيرة كوبانسكي".

قامت منظومات الدفاع الجوي الروسية من طراز "بانتسير" المضادة للطائرات والصواريخ ونظام "ثور" المضادة للطائرات، بتدمير جميع أسلحة العدو التي أطلقت على جزيرة زميني، وأسقطت 13 طائرة مسيرة في الجو، وأربعة صواريخ توشكا-أو ، و 21 قذيفة من راجمات الصواريخ "أوراغان".

وأشار البيان إلى أن جميع القذائف لم تصل إلى أهدافها على الجزيرة.
ووفقًا لوزارة الدفاع الروسية، فإن القوات المسلحة تهاجم البنية التحتية العسكرية والقوات الأوكرانية فقط ، واعتبارا من 25 مارس ، أكملت القوات المسلحة المهام الرئيسية للمرحلة الأولى - حيث قللت بشكل كبير من الإمكانات القتالية لأوكرانيا. وأن الهدف الرئيسي لدى الإدارة العسكرية الروسية يبقى تحرير دونباس.

سبوتنيك