صرحت وزارة الدفاع الروسية بأن مدافع الهاوتزر M-777 عيار 155 ملم والتي سلمتها الولايات المتحدة ودول أوروبية لأوكرانيا، أصبحت "هدفا جيدا" لقواتها.

وقال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف في إفادة يومية اليوم الثلاثاء إنه خلال اليوم الماضي وحده تم تدمير 15 من تلك المدافع، معظمها في إحدى محطات السكة الحديدية، دون أن يتسنى لها إطلاق طلقة واحدة.

وذكر كوناشينكوف أيضا أن صواريخ عالية الدقة تم إطلاقها من الجو، دمرت أربعة مستودعات للذخيرة في جمهورية لوغانسك ومنظومة صواريخ مضادة للطائرات من طرازBuk-M1  في دونيتسك الشعبية، كما أنها ألحقت خسائر بأفراد ومعدات للقوات المسلحة الأوكرانية والفصائل القومية المتطرفة.

وفي إطار مكافحة البطاريات على محور دونيتسك، تمت إصابة فصيلتين أوكرانيتين من راجمات الصواريخ "أوراغان" وفصيلتين من مدافع هاوتزر Giacint-B عيار 152 ملم.

وأشار كوناشينكوف إلى أنه نتيجة الضربات الجوية والصاروخية والمدفعية تم القضاء على 570 من القوميين المتطرفين، إضافة إلى تدمير 13 دبابة ومدرعة أخرى و29 مركبة خاصة.

وأسقطت الدفاعات الجوية الروسية طائرة أوكرانية من طراز Su-25 في مقاطعة خاركيف، و19 طائرة بدون طيار في دونيتسك وخاركوف.

كما تم اعتراض خمسة صواريخ تكتيكية من طراز "توتشكا-أو"، و30 قذيفة من راجمات صواريخ "أوراغان" في لوغانسك ودونيتسك وخاركوف.

بذلك بلغ مجموع ما تم تدميره منذ بداية العملية العسكرية الخاصة 209 طائرات، و132 مروحية، و292 1 طائرة بدون طيار، و348 منظومة صواريخ مضادة للطائرات، و709 3 دبابات ومدرعة أخرى، و580 راجمة صواريخ و2065 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون و3760 مركبة عسكرية خاصة.

وأكدت الدفاع الروسية أن القوات الأوكرانية تستمر في تكبد خسائر كبيرة، مشيرة إلى أن اللواء 57 الميكانيكي الأوكراني، الذي يعمل في منطقة سيفيرودونيتسك، لم يبقى في إحدى كتائبه إلا 28 عسكريا في الخدمة، بينما لن يبقى في كتيبة أخرى سوى أفراد القيادة، وذلك في ظل استنفاد الاحتياطيات للتعويض عن الخسائر.

وأضافت الدفاع الروسية أن في منطقة مسؤولية مجموعة "سوليدار" التكتيكية العملياتية في دونباس، أعلن جنود من لواء الدفاع الإقليمي 101 التابع للقوات الأوكرانية أنهم "لا يريدون المشاركة في الأعمال القتالية" وغادروا بدون إذن إلى منطقة بعيدة عن الجبهة، وبلغ عدد هؤلاء "الرافضين للخدمة" أكثر من 600 فردا.

المصدر: "وزارة الدفاع الروسية"