أعلنت الدفاع الروسية أن قواتها صدت هجوما للجيش الأوكراني على جزيرة زمييني (الأفعى)، كما أنها ردت بقصف صاروخي لمطار قرب أوديسا، على الهجوم الأوكراني أمس على منصات حفر بحرية روسية.

وقالت الدفاع الروسية في بيان لها اليوم الثلاثاء أن نظام كييف حاول في الساعة الخامسة فجر أمس استرجاع جزيرة زمييني الواقعة قبالة أوديسا، وذلك من خلال شن ضربات جوية ومدفعية مكثفة تليها عملية إنزال للقوات.

وأوضح البيان أنه شاركت في الغارة أكثر من 15 طائرة مسيرة أوكرانية بين استطلاع وقتالية، قامت بتوجيههما طائرتان بدون طيار من طراز Bayraktar TB-2.

بالإضافة إلى ذلك، رصدت القوات الروسية على ارتفاعات عالية في إجواء جزيرة زمييني، طائرة استطلاع بدون طيار تابعة لسلاح الجو الأمريكي من طراز "Global Hawk" RQ-4.

تم توفير الغطاء المضاد للطائرات بدون طيار الأوكرانية بواسطة منظومات صواريخ مضادة للطائرات S-300 من مواقع قتالية في منطقتي توزلا وأوتشاكوف.

وشاركت في تنفيذ الضربات الصاروخية والمدفعية على جزيرة زمييني صواريخ باليستية "توتشكا-أو" وراجمات صواريخ "أوراغان" إضافة إلى مدافع هاوتزر M-777 عيار 155 ملم من مواقع إطلاق نار غرب أوديسا وعلى جزيرة كوبانسكي.

وأكد البيان أن أنظمة الدفاع الجوي الروسية المتمثلة بأنظمة الصواريخ والمدافع "بانتسير" المضادة للطائرات ونظام "تور" الصاروخي المضاد للطائرات دمرت كل القذائف التي أطلقها على زمييني.

كما أسقطت 13 طائرة بدون طيار، وأربعة صواريخ من طراز "توتشكا-أو" و21 قاذفة من راجمات الصواريخ "أوراغان" دون أن يصل أي من الأسلحة النارية الأوكرانية إلى أهدافها في جزيرة زميني.

واضطرت القوات الأوكرانية بسبب فشل هجومها الصاروخي، إلى التخلي عن تنفيذ إنزال في زمييني.

الرد على القصف الأوكراني لمنصات استخراج الغاز

وتابع البيان، أنه بعدما اقتنع نظام كييف بفشل محاولة الاستيلاء على جزيرة زمييني، "انطلق في مغامرة جديدة فيما يتعلق بالبنية التحتية للغاز الروسي في الجزء الشمالي الغربي من البحر الأسود"، حيث قصف بواسطة صواريخ مضادة للسفن وطائرات بدون طيار من طراز Bayraktar TB-2 منصات روسية لاستخراج الغاز في المنطقة.

ونتيجة الاستفزاز الأوكراني الذي وقع بعد الساعة الثامنة صباحا، اندلع حريق قوي في إحدى المنصات، مما هدد بوقوع كارثة بيئية في هذه المنطقة.

وردا على العمل التخريبي الذي قام به نظام كييف، دمرت صواريخ مجنحة من طراز "أونيكس" في مطار شكولني العسكري بالقرب من أوديسا حظائر للطائرات بدون طيار الأوكرانية من طراز Bayraktar-TB2 ، كما تم تدمير فصيلتين لمدافع الهاوتزر M-777 عيار 155 ملم في جزيرة كوبانكسي.

بالإضافة إلى ذلك، دمرت طائرات القوات الفضائية الجوية الروسية منصتي إطلاق لمنظومة الصواريخ المضادة للطائرات S-300 في مقاطعة أوديسا.

المصدر: وزارة الدفاع الروسية