دعا كلاوس إرنست، رئيس لجنة شؤون الطاقة وحماية المناخ في البرلمان الاتحادي الألماني "البوندستاغ" لإنهاء عقوبات الطاقة ضد روسيا، موضحاً أن خيار العقوبات هذا يضر بالمواطنين الألمان.

ونقلت قناة "إن تي فاو" عن إرنست الخميس قوله: "يجب على الحكومة الفيدرالية أن تعي أن قطع إمدادات الطاقة لن تجدي على المدى القصير بوقف تقدم الجيش الروسي، ولن تسبب أضراراً جسيمة لمواطنيها وشركاتها". مضيفاً "لسنا بحاجة لسياسة عقوبات رمزية تعود بالضرر على عمالنا ومتقاعدينا وعائلاتنا".

 واعتبر إرنست، أن من غير المقبول أن تداوم الحكومة الفيدرالية منذ شهور على تدوير دوامة العقوبات المضادة لروسيا في مجال الطاقة، ثم تأتي اليوم لتبدي دهشتها من احتمال قيام روسيا، من جانبها بخفض إمداداتها.

 من جهته قال المستشار الألماني أولاف شولتز، يوم الثلاثاء، خلال مؤتمر "يوم الصناعة الألماني"، إن الاقتصاد الألماني والشركات الألمانية يتحملان بشكل مؤلم تبعات العقوبات المفروضة ضد روسيا، لكن برلين مستعدة لدفع ثمن التضامن مع أوكرانيا.

في رأيه الحرية والديمقراطية "تستحقان دفع الثمن" والبلاد على استعداد لذلك، معتبرا أن العقوبات "لها تأثير".

المصدر: تاس