تعرضت محافظة الحسكة مساء اليوم لعاصفة غبارية محملة بالأتربة حجبت الرؤية بشكل كامل في بعض المناطق وخاصة في مدينة الشدادي وبعض القرى الواقعة في الريف الجنوبي والجنوبي الشرقي القريب من الحدود السورية العراقية دون تسجيل أي أضرار.

وأكد مدير صحة الحسكة الدكتور عيسى خلف في تصريح لمراسل سانا جاهزية الإسعاف في المركز الطبي المحدث وسط مدينة الحسكة لاستقبال الحالات الإسعافية حيث تكثر عادة حالات الاختناق جراء الأتربة وخاصة بين مرضى الربو مشيرا إلى أن كل المستلزمات الطبية الخاصة بالإسعافات الأولية متوافرة والكوادر موجودة في المركز على مدار الساعة.

وتسببت العواصف الغبارية المترافقة مع الرياح القوية التي تعرضت لها المنطقة بداية الشهر الجاري بأضرار في شبكات التوتر الكهربائي وتسجيل عشرات حالات الاختناق في أقسام الإسعاف في الحسكة والقامشلي.