أعلن رئيس مركز مراقبة الدفاع الوطني في روسيا الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف أن سلطات كييف تستعد لتفجير محطة الطاقة الحرارية في كريفوروجسكي لاتهام القوات الروسية بخلق أزمة طاقة وأزمة إنسانية.

ونقلت وكالة نوفوستي عن ميزينتسيف قوله: “تم التأكد بالدليل القاطع أن نظام كييف أعد استفزازاً آخر من أجل اتهام القوات الروسية بتدمير أهم عناصر دعم الحياة في أوكرانيا وخلق أزمة طاقة وأزمة إنسانية وقد نشر قواته في محطة الطاقة الحرارية كريفوروجسكي ونفذ قصفاً ممنهجاً للمناطق الشمالية من خيرسون مستفزاً القوات الروسية من أجل الرد على مصادر إطلاق النار”.

وأشار ميزينتسيف إلى احتمال أن يقوم النازيون الأوكرانيين بأنفسهم بتفجير محطة الطاقة الحرارية هذه بعد أن فشلوا في استفزاز القوات المسلحة الروسية لضربها ليقدموا بذلك إلى المجتمع الدولي أدلة مزيفة لاتهام روسيا بارتكاب هذا الفعل .

ولفت ميزينتسيف إلى أنه في حالة حدوث هذا السيناريو وتدمير محطة الطاقة الحرارية فإن سكان معظم المناطق الوسطى في أوكرانيا ومئات المرافق الحيوية ستبقى بدون كهرباء.

وكان ميزينتسيف حذر السبت الماضي من أن النازيين الأوكرانيين يخططون لتفجير سد فى كوراخوفا بجمهورية دونيتسك الشعبية للغاية نفسها .