جدد وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة موقف بلاده الداعي لجمع الشمل العربي وعودة سورية إلى الجامعة العربية مبيناً أنها عضو مؤسس فيها.

وقال لعمامرة في تصريح له  خلال مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب في بيروت نقلته صحيفة الشروق الجزائرية “إن الجزائر ستبذل قصارى جهدها لجمع الشمل وتقوية الإرادة العربية المشتركة من أجل رفع التحديات الجماعية”.

وأكد لعمامرة أن سورية عضو مؤسس في جامعة الدول العربية ولا مشكلة لدى الجزائر في عودتها لشغل مقعدها معرباً عن أمله بتحقيق توافق بشأن سورية.

وكان لعمامرة صرح في تشرين الثاني الماضي أنه حان وقت عودة سورية إلى الجامعة العربية دون التدخل في شؤونها الداخلية مبيناً أن الجزائر تطمح إلى لم الشمل.