أشار خبير أمريكي إلى مخاطر تمادي السلطات الأوكرانية في القتال ضد القوات الروسية.
وأوضح البروفيسور تشارلز كوبتشان، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة جورجتاون، في حديثه لمجلة "فورين أفيرز" أن استمرار القتال قد يؤدي إلى فقدان كييف (السلطة الأوكرانية) السيطرة على المزيد من الأراضي.
وقد أسفرت عملية تحرير جنوب الشرق الأوكراني التي تنفذها قوات التحالف المتكوّن من روسيا وجمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوغانسك الشعبية عن طرد القوات الأوكرانية من غالبية أراضي الجمهوريتين الشعبيتين ومناطق تقع في الجنوب الأوكراني. وتتكبد القوات الأوكرانية خسائر كبيرة. ولكن نظام الحكم الأوكراني المدعوم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية الأخرى يتمادى في تجنيد المواطنين والزج بهم في حربه ضد جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك وروسيا.
وعبر البروفيسور كوبتشان عن شكوكه في إمكانية أن تستعيد كييف السيطرة على الأراضي المفقودة حتى لو حصلت على المزيد من الأسلحة المتطورة من الدول الغربية، ونبّه إلى احتمال أن تفقد كييف السيطرة على المزيد من الأراضي إذا استمر القتال.
ويحث الغرب نظام الحكم الأوكراني على مواصلة القتال ضد روسيا بغض النظر عن وقوع الخسائر الفادحة في صفوف قواته، بتسليم المزيد من الأسلحة إلى كييف.

سبوتنيك