تسببت عاصفة استوائية قوية وارتفاع الأمواج المرافق لها في عرض البحر،في انشطار سفينة إلى نصين وغرقها بسرعة كبيرة واختفاء 20 فردا من طاقمها.
وغرقت السفينة بشكل مخيف بعد انشطارها إلى نصفين، قبالة هونغ كونغ، حيث أكدت السلطات أن طاقم السفينة كان يضم 30 شخصا، فقد منهم أكثر من 20 بعد مرور عاصفة استوائية تحمل اسم "تشابا" في مسارها.
وأعلنت خدمة الطيران في هونغ كونغ، إنقاذ 3 أفراد من الطاقم فقط، مشيرة إلى أن عمليات البحث والإنقاذ ما زالت مستمرة إلى اللحظة على بعد 300 كيلومتر جنوبي شرق المدينة.

وبحسب "سكاي نيوز"، فقد عرقلت الظروف الجوية السيئة عملية الإنقاذ، وتسببت بحدوث أزمة في البلاد أيضا، حيث أجبرت العاصفة الشركات على الإغلاق وتوقفت خدمات النقل العام.