حمل زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليتشدار أوغلو رئيس النظام رجب أردوغان مسؤولية الأزمة الاقتصادية والمالية التي تعاني منها تركيا لافتاً إلى أنه لا يبالي بمعاناة الأغلبية الساحقة من الشعب التركي لأنه عديم الضمير والأخلاق.

وقال كليتشدار أوغلو في اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه إن أردوغان متورط بالفساد بكل أشكاله بما في ذلك تهريب أمواله إلى الخارج وبشكل خاص إلى أمريكا مشيراً بهذا الصدد إلى رضوخه الكامل لمطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السياسة الداخلية والخارجية وذلك بعد تلقيه تهديدات بالكشف عن أسرار وخفايا ممتلكاته في الخارج.

ولفت كليتشدار أوغلو إلى أن أردوغان استغل محاولة الانقلاب في الـ 15 من تموز 2016 فقام بتغيير الدستور وسيطر على جميع أجهزة الدولة وأهمها الجيش والمخابرات والمالية والأمن والقضاء ثم قضى على الديمقراطية وكل الحريات ووضع الآلاف من معارضيه في السجون.

وكالات