صرح رئيس صربيا ألكسندر فوتشيتش، أن "الجحيم ينتظر العالم" إذا لم يستجب رؤساء العالم لاقتراحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن أوكرانيا.
وقال فوتشيتش: "أعرف ما ينتظرنا. بمجرد أن ينتهي فلاديمير بوتين من عمله في سيفيرسك وباخموت وسوليدار، ثم في الخط الثاني: سلافيانسك - كراماتورسك - أفدييفكا، سواجه اقتراحات. إذا لم يقبلوها، سوف نذهب إلى الجحيم".
ولم يحدد الرئيس الصربي نوع هذه الاقتراحات التي قد يطرحها الرئيس بوتين.
يذكر أنه في وقت سابق، تحدث رئيس صربيا عن مخاوف بشأن مخاطر امتداد الصراع في أوكرانيا إلى نزاع أكبر.

وأضاف أن العالم الغربي بأسره يقاتل من خلال الأوكرانيين ضد روسيا، ويمكن وصف النزاع المسلح الحالي بأنه عالمي.
منذ 24 فبراير/شباط، تقوم روسيا بعملية عسكرية خاصة لنزع السلاح من أوكرانيا. ووصف فلاديمير بوتين مهمته بـ "حماية الأشخاص الذين تعرضوا للتنمر والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف لمدة ثماني سنوات". ووفقا للرئيس، الهدف النهائي للعملية هو تحرير دونباس وخلق الظروف التي تضمن أمن روسيا نفسها.

وكالات روسية