مني منتخبنا الوطني بكرة السلة للرجال بخسارة قاسية أمام نظيره الياباني بفارق كبير من النقاط وصل إلى ٦١نقطة وبواقع ١١٧-٥٦ وذلك ضمن مباريات بطولة آسيا المقامة باندونيسيا.

نجح المنتخب الياباني منذ بداية المباراة في فرض سيطرته وسجل لاعبوه من جميع الاتجاهات والمسافات وسط ارتباك في أداء منتخبنا الذي بدا لا حول ولا قوة باستثناء الحلول الفردية للاعب إسحاق عبيد لينتهي الربع لليابان أداء ونتيجة ٢٩-٩.

في الربع الثاني قدم منتخبنا اسوأ عروضه وبدا جميع اللاعبين خارج التغطية ولم تتمكن مدربنا الإسباني خافيير في وضع حد لمفاتيح قوة المنتخب الياباني الذي غلب الطابع الاستعراضي على أدائه وتألق لاعبوه من خارج القوس لينتهي الربع ٣٩-١٨.

في الحصة الثالثة استمر منتخبنا بادائه الضعيف والهزيل بالمقابل تابع لاعبو المنتخب الياباني في اللعب بسرعة وبقوة ووسعوا الفارق إلى ٥١ نقطة وبدا مدربنا عاجزا عن إيجاد أي حلول تعيد المنتخب بتوازن لينتهي الربع لليابان ٢٨-١٥.

في الأخير اطمئن مدرب منتخب اليابان للنتيجة واشرك لاعبي الصف الثاني الأمر الذي سهل مهمة لاعبي منتخبنا في تقليص الفارق لكن بدلاء اليابان لم يكونوا صيدا سهلا فلعبوا بقوة وسجلوا من خارج القوس وبقي الفارق كبيرا مع نهاية الحصة لليابان ٢١-١٤.

ويختتم منتخبنا لقاءاته بالدور الأول يوم الأحد القادم بلقاء منتخب كازاخستان.

يذكر أن منتخبنا خسر أولى مبارياته في بطولة آسيا أمام إيران ٦٧-٨٠.

وكالات