قال مكسيم أوريشكين مساعد رئيس روسيا، إن سلطات بلاده تخطط لتعديل نظام التجارة الاقتصادية الخارجية، بشكل تختفي معه الحاجة إلى المدفوعات من خلال نظام SWIFT بين البنوك.

وأضاف مساعد الرئيس الروسي “سيتم حل موضوع SWIFT بكل بساطة. سنتصرف بشكل يجعل الحاجة له تختفي”.

ووفقا له، تعتبر مهمة تهيئة الظروف المريحة لتنفيذ النشاط الاقتصادي الأجنبي، المهمة الرئيسية للسلطات الروسية في الوقت الحالي.

وقال “في الأسبوع المقبل سنلتقي مع شركائنا الأتراك، ونناقش كيفية إعداد عمليات المدفوعات. في الواقع، بدأ الوضع مع الصين في التحسن حاليا خطوة بخطوة، وسيستمر في التحسن”.

كما أشار أوريشكين إلى أنه تتم مناقشة عدد من الأفكار المبتكرة، مع الشركاء الصينيين “والتي يمكن أن تغير الوضع بشكل جذري”.

وشدد أوريشكين على أن روسيا لن تكون منغلقة اقتصاديا، بل على العكس من ذلك، ستتعاون علانية مع أي دولة من الخارج، لكن لتحقيق ذلك يجب وجود مؤسسات مالية موثوقة.

وتابع معاون الرئيس “كان العالم كله رهينة النظام المالي الغربي، واعتاد الجميع على ذلك، وكان الجميع مرتاحين. لماذا تستخدم روسيا والصين الدولار أو اليورو في الحسابات؟ فقط بدافع العادة، حدث ذلك بهذه الطريقة، وكان مناسبا ولم يفكر أحد في تغييره، ولكن في الوضع الراهن نرى أن التداول والتعامل باليوان ينمو بشكل كبير، وأن معدل استخدام الروبل ينمو بشكل كبير، هذا الأمر يحدث بشكل تدريجي، وسنأتي بالآليات التي من شأنها تبسيط هذه العملية بشكل أكبر”.

المصدر: وكالة نوفوستي الروسية