خرج أهالي قرية تنورية الغمر في منطقة القامشلي بمظاهرة تنديداً بميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي وممارسات مسلحيها بحق الأهالي واستقوائها بالاحتلال الأمريكي على أبناء المنطقة وتحكمها بالتعاون مع قوات الاحتلال بمفاصل الحياة العامة في مناطق انتشارها.

وذكرت مصادر محلية لمراسلة سانا أن أهالي قرية تنورية الغمر بمنطقة القامشلي تجمعوا بمشاركة أهالي من قرية مجاورة على الطريق العام في مظاهرة احتجاجية ضد ممارسات ميليشيا “قسد” واستهتارها بأرواح المدنيين في مناطق انتشارها بعدما أقدمت سيارة عسكرية تابعة للميليشيا أمس على دهس طفل ما أدى إلى وفاته.

وأضافت المصادر إن المتظاهرين الغاضبين قطعوا الطريق العام بالإطارات المشتعلة ورشقوا سيارات ميليشيا “قسد” بالحجارة وسط دعوات لطرد الميليشيا من مناطقهم وإنهاء وجودها ومنعها من الدخول إلى قرى وبلدات المنطقة.

وتكررت حالات الدهس في المنطقة من قبل مسلحي الميليشيا وهذه الحالة هي الثالثة في القرية خلال العام حيث سبقتها حادثة دهس لطفلة وسيدة جراء السرعة الزائدة والرعونة وعدم الاكتراث بأرواح المدنيين.