دعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة، إلى الكف عن نهب سوريا وإخراج النفط منها بشكل غير قانوني.
 وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي في ختام القمة الثلاثية المنعقدة في طهران،
"لدينا [روسيا وتركيا وإيران] مواقف مشتركة بشأن نهر الفرات تتعلق بحقيقة أن القوات الأمريكية يجب أن تغادر هذه الأرض، ويجب أن تتوقف عن نهب الدولة السورية والشعب السوري، عبر إخراج النفط بشكل غير قانوني".
وتحدث الرئيس الروسي في الاجتماع الثلاثي لرؤساء الدول الضامنة لمسار أستانا المنقعد في طهران، عن النهج المدمر للدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة في سوريا.
وشدد على أن الوضع في الأراضي غير الخاضعة لسيطرة السلطات السورية "يثير القلق".
وقال بوتين إن "الجانب الروسي يعيد تأكيد موقفه المبدئي بضرورة عودة شرق الفرات إلى سيطرة الحكومة الشرعية في سوريا".
ويوم السبت الماضي، نقلت وكالة الأنباء السورية "سانا"، عن مصادر محلية من رميلان بالريف الشمالي الشرقي لمحافظة الحسكة السورية، أن القوات الأمريكية أخرجت 40 آلية بينها صهاريج معبأة بالنفط السوري المسروق من شمال شرق سوريا إلى العراق.
وكانت القوات الأمريكية أخرجت في السابع من شهر يوليو/تموز الجاري عشرات الصهاريج المحملة بالنفط إضافة إلى آليات أخرى تحمل معدات عسكرية من الأراضي السورية باتجاه الأراضي العراقية عبر المعابر غير الشرعية بريف الحسكة، وفقا لوكالة "سانا".
الجدير بالذكر أن القوات الأمريكية أقامت عدة قواعد في المناطق الغنية بالنفط في الحسكة وسيطرت على حقول النفط والغاز.
واتهمت الحكومة السورية مرارا القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري وحرمان السوريين من موارد بلدهم وسط وضع اقتصادي صعب تسببت فيه العقوبات الأمريكية إلى حد كبير.
وتؤكد الحكومة السورية أن وجود القوات الأمريكية داخل أراضيها غير شرعي، وتطالب بخروجها.

سبوتنيك