أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، أن "دول المنطقة ليست بحاجة إلى الوصفات النفعية للقوى الأجنبية"، مشيرا إلى آخر التطورات التي شهدتها السياسة الخارجية في إيران حتى الآن.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن "مساعي أمريكا وإسرائيل لتشكيل تحالف إقليمي ضد إيران خلال زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة فشلت"، داعيا الإدارة الأمريكية إلى اتخاذ قرارها وفقا لمصالحها وليس مصالح إسرائيل.
وأضاف كنعاني، أن "دول المنطقة لا تريد أن تكون في مواجهة مع إيران في إطار السياسات الأمريكية".

وبشأن المفاوضات النووية، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن "مفاوضات الدوحة كانت جيدة وفتحت الطريق للمضي قدما في هذا المسار"، مضيفا: "نتابع مسألة استئناف المفاوضات مع ممثل الاتحاد الأوروبي ونحن على تواصل دائم مع جوزيف بوريل".
وأكد أن "الظروف متاحة للتوصل لاتفاق بشأن البرنامج النووي وعلى واشنطن اتخاذ القرار السياسي اللازم"، مضيفا أن "إمكانياتنا النووية عالية لكن برنامجنا سلمي وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية".
وختم كنعاني بالقول إن "سياستنا الأساسية بشأن حيازة الأسلحة النووية لم تتغير ولا نسعى إلى امتلاك سلاح نووي".