أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير بسام صباغ خلال جلسة لمجلس الأمن أن سورية انضمت إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية طوعاً ودمرت مخزونها ومرافق إنتاجها خلال فترة قياسية.

وبين صباغ أن بعض الدول تواصل نهجها العدائي وتسييس (ملف الكيميائي) في سورية فيما تماطل الأمانة الفنية لمنظمة الحظر في التعامل مع بعض جوانبه.

وقال صباغ: من المؤسف أن يقابل تعاون اللجنة الوطنية السورية مع منظمة الحظر بالنكران حيث تركز تقاريرها الشهرية على السلبيات وتروج لها وتتجاهل الإيجابيات.

ولفت صباغ إلى أن سورية تعرب عن قلقها حيال العراقيل التي تضعها الأمانة الفنية بوجه إحراز تقدم نحو إنهاء المسائل العالقة في الإعلان الأولي وإغلاقها مؤكداً أن سورية تدين عدم تقديم منظمة الحظر تقاريرها بحوادث استخدمت فيها التنظيمات الإرهابية أسلحة كيميائية رغم انقضاء سنوات عليها فضلا عن عدم التزامها بطرائق العمل المهنية المنصوص عليها في الاتفاقية.

sana