وافق رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس على توصية اللجنة الاقتصادية المتضمنة منح وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك المؤسسة السورية للحبوب قرضاً مالياً قدره 100 مليار ليرة سورية لتمويل عملية شراء موسم القمح للعام الحالي وذلك بهدف تعزيز المخزون الاستراتيجي من المادة.

كما وافق المهندس عرنوس على توصية اللجنة الاقتصادية المتضمنة تأييد مقترح وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي بتحديد سعر شراء محصول الشوندر السكري من المزارعين لموسم 2022-2023 بمبلغ قدره 400 ليرة سورية للكيلوغرام الواحد وذلك بعد احتساب التكلفة النهائية للمنتج بالسعر الرائج وذلك بهدف تخفيف فاتورة الاستيراد وتغطية الاستهلاك المحلي وتشجيع الفلاحين على زراعة أراضيهم وبالتالي الحصول على أكبر كمية من الإنتاج المسلم إلى مؤسسات الدولة.

وبين الدكتور أحمد دياب مدير الاقتصاد الزراعي في وزارة الزراعة أن التسعيرة المبكرة لمادة الشوندر السكري لموسم 2022- 2023 جاءت لتؤكد الاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس الوزراء بهذا المحصول وضرورة إعادة زراعته بمساحات تتوافق والموارد المائية والمساحات الزراعية المتاحة في مناطق الإنتاج والسعي باتجاه تأمين المادة الأولية لصناعة السكر بما يخفف من فاتورة استيراد هذه المادة وتكاليف استيرادها.

وأشار إلى أن وزارة الزراعة تضع وتقترح التسعيرة التي تتوافق مع التكاليف الحقيقية والرائجة وهذا الأمر متوافق عليه بين الجهات المعنية كافة.

غصوب عبود