أعلن البيت الأبيض، اليوم الخميس، إصابة الرئيس الأمريكي جو بايدن بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، منوها بأنه يعاني من أعراض خفيفة وسيستمر في أداء عمله عن بعد رغم خضوعه للعزل.
و ذكر البيت الأبيض، في بيان عبر موقعه الإلكتروني: "هذا الصباح، أثبتت الفحوصات إصابة الرئيس بايدن بـ"كوفيد-19" رغم تطعيمه مرتين، وهو يعاني من أعراض خفيفة للغاية".
وأضاف البيت الأبيض: "تماشيا مع إرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، سيعزل بايدن في البيت الأبيض ويواصل تنفيذ جميع واجباته بشكل كامل خلال ذلك الوقت".
وأفاد الموقع الإلكتروني للهيئة الطبية الأمريكية، أن بايدن يستخدم عقار "باكسلوفيد" المضاد للفيروسات والمعتمد في الولايات المتحدة المخصص للاستخدام الطارئ لدى الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض شديد جراء "كوفيد-19"، أي المتقدمين في العمر.
وأعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أمس الأربعاء، أنه مصاب بالسرطان، موضحا أن إصابته ترجع إلى انبعاثات مصافي النفط في منزل طفولته في ولاية ديلاوير.
وقال بايدن، خلال كلمة بمناسبة التغير المناخي "كبرت وأنا معي السرطان"، موجها أصابع الاتهام إلى "انبعاثات مصافي النفط التي كانت بالقرب من منزل طفولته في كلايمونت بولاية ديلاوير، بحسب ما نقلت صحيفة "نيويورك بوست".
غير أن البيت الأبيض سارع بالنفي، ليؤكد أن بايدن كان يعاني من سرطان الجلد، وأنه تلقى العلاج قبل الوصول إلى الرئاسة.
وجو بايدن، الذي يبلغ 79 عاما، هو أكبر رئيس في تاريخ الولايات المتحدة ما يجعل صحته مصدر اهتمام خاص.