أجرى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو محادثات مع نظيره التركي خلوصي أكار في اسطنبول، حول الوضع في منطقة البحر الأسود وأوكرانيا، وكذلك في الشرق الأوسط وتركزت على الوضع في سوريا.


ولفت شويغو انتباه أكار إلى حقيقة أن الجيش الأمريكي موجود منذ فترة طويلة على الأراضي السورية كدولة ذات سيادة، ما يعد انتهاكا للمعايير الدولية، مشددا على  أن مسلحي الجماعات الإرهابية يتم تدريبهم في القواعد التي تنشرها الولايات المتحدة مثل قاعدة التنف.

وأشار شويغو في حديثه مع نظيره التركي، إلى عدم شرعية العقوبات أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة على الحكومة السورية، موضحا أن هذه القيود التي تفرضها واشنطن، تفاقم الوضع الإنساني الصعب في سوريا.

وندد وزير الدفاع الروسي باستيلاء الجيش الأمريكي على مناطق في سوريا، حيث تُستخرج المحروقات بشكل غير قانوني، وحيث تُسرق الثروات من دولة ذات سيادة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، إن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أبلغ نظيره التركي خلوصي أكار أن الجيش الأمريكي سيطر على مناطق من سوريا حيث يتم إنتاج الهيدروكربونات بشكل غير قانوني.
ونقلت وزارة الدفاع الروسية عن شويغو قوله: "لقد استولى الجيش الأمريكي دون مبالاة على مناطق في سوريا، حيث يتم استخراج الهيدروكربونات بشكل غير قانوني حيث تتم بالفعل سرقة الثروات من دولة ذات سيادة".

وأشار شويغو إلى "عدم شرعية العقوبات الأمريكية أحادية الجانب ضد الحكومة السورية الرسمية".

كما أكد شويغو في محادثاتة مع أكار، على ضرورة الحفاظ على وقف إطلاق النار في سوريا.

المصدر: وزارة الدفاع الروسية