في إطار متابعة تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد بعد زيارته مدينة حلب بإعادة التيار الكهربائي إلى غالبية المناطق التي دمرها الإرهاب وصلت اليوم قافلتان من مواد الشبكة الكهربائية إلى محافظة حلب تمهيداً لتركيبها ووضعها بالخدمة.

وأوضحت وزارة الكهرباء في بيان نشرته على صفحتها الرسمية أن القافلتين تضمان 10 محولات (400 ك.ف.أ) و 10 محولات (630 ك.ف.أ) و5 مراكز مسبقة الصنع باستطاعة (1000 ك.ف.أ) ومركزاً مسبق الصنع باستطاعة (630 ك.ف.أ) و12 محولة (630 ك.ف.أ) و 12 محولة (1000 ك.ف.أ) مع لوحاتها إضافة إلى كل التجهيزات من أمراس وكابلات لوضعها بالخدمة.

وبين وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل في تصريح لوكاله سانا أنه تم تأمين 50 محولة باستطاعات مختلفة منها 44 محولة و6 مراكز تحويل مسبقة الصنع مع كامل التجهيزات اللازمة لوضعها بالخدمة وستساهم بإعادة التيار الكهربائي لأكثر من خمسة آلاف منزل.

وأضاف وزير الكهرباء: إن شركة كهرباء حلب بدأت اليوم بوضع هذه المراكز بالخدمة تباعاً واستثمارها خلال فترة أقصاها شهر ونصف الشهر لافتاً إلى استمرار العمل  لوضع 150 مركزاً تحويلياً بالخدمة مع نهاية العام الحالي وتشمل مناطق صلاح الدين وبستان الباشا والشيخ خضر وكرم القاطرجي والشعار والشيخ مقصود والخالدية وشارع النيل والزبدية والمعادي والزهراء وباب النيرب والسفيرة والقاسمية وسمعان ودير حافر وفي العام القادم سيتم استكمال إنارة كل أحياء حلب التي حرمت من الكهرباء جراء الإرهاب.

وأوضح الوزير الزامل أن القافلتين تم تجهيز إحداهما من مستودعات الوزارة في عدرا بريف دمشق والثانية من مستودعات المؤسسة في محافظة اللاذقية.

وكان وزير الكهرباء ومحافظ حلب حسين دياب تفقدا عدداً من مراكز التحويل التي سيتم وضعها بالخدمة في أحياء صلاح الدين والمواصلات القديمة والقاطرجي وعقدا اجتماعاً للمعنيين في شركة كهرباء حلب لبحث وتنفيذ وضع محطات التحويل الكهربائية بالخدمة وتطوير عمل المنظومة الكهربائية بالمحافظة ما يسهم في تحسين التغذية الكهربائية.

قصي رزوق