بدأ وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة اليوم زيارة عمل إلى سورية تستمر يومين.

وكان في استقبال الوزير الجزائري في مطار دمشق الدولي الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين.

وسيجري الوزير لعمامرة محادثات تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها إضافة إلى بحث تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية.

وكان الدكتور المقداد زار الجزائر في الخامس والسادس من الشهر الجاري وشارك في مراسم الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ60 لاستقلال الجزائر والتقى الرئيس عبد المجيد تبون ووزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة ومسؤولين آخرين.