بعدما انطلق أمس على أرض مدينة المعارض بمشاركة أكثر من 60 شركة محلية ودولية متخصصة في الصناعات النفطية وعمليات التنقيب والدراسات والاستشارات.

تواصلت فعاليات الدورة الثالثة من معرض سورية الدولي للبترول والغاز والطاقة (سيربيترو 2022)

مدير العلاقات العامة في شركة الفرات للنفط مروان السعدي قال في تصريح لـ سانا: “نشارك للمرة الثالثة في المعرض انطلاقاً من رغبتنا في التعرف على شركات تطوير حقول النفط والمعدات والأدوات المتعلقة بهذا المجال” مبيناً أن المعرض فرصة للقاء في ظل الحصار الجائر على سورية للاستفادة من الخبرات الخارجية لتطوير الحقول بما ينعكس على الوضع الإقتصادي بشكل عام.

ومن إيران لفت أمير عباس مسؤول المشتريات في مجموعة (تاش) للصناعات الكيميائية والزيوت إلى أنهم يشاركون للمرة الأولى في المعرض للدخول إلى السوق السورية وتوسيع نشاطهم وقال: “نعرض في جناحنا أحدث ما توصلنا إليه من منتجات كيميائية ومختلف أنواع الزيوت” منوهاً بالروابط والعلاقات المتميزة المشتركة بين سورية وإيران في جميع المجالات.

رئيس شعبة الدراسات الاقتصادية في الشركة السورية للغاز المهندس ماهر عباس أوضح أن نشاطات الشركة تتمثل بتجميع ومعالجة الغاز ونقله إلى المستهلكين مشيراً إلى أن المعرض يعتبر منصة للتعريف بالشركات الوطنية العاملة في مجال النفط والغاز إضافة إلى دوره في جذب الاستثمارات ورجال الأعمال ورؤوس الأموال للاستثمار في هذا القطاع الحيوي المهم وتبادل الخبرات والمعارف بما ينعكس إيجاباً على تطور صناعة النفط والغاز في سورية.

وبينت المهندسة راميا الطويل رئيسة دائرة التدريب في الشركة أن الشركة تعالج بشكل كامل كل ما يردها من مواد خام مهما كانت كمياتها ورأت أن المعرض فرصة للتعرف على التقنيات الجديدة الموجودة على الساحة الدولية للاستفادة منها في المشاريع المستقبلية وتطوير آليات عمل الشركة.

المهندس نزار حداد المدير التنفيذي لشركة (الخالو) المختصة بالخدمات النفطية قال: “نشارك للمرة الثانية في المعرض كراعي ماسي حيث تعمل الشركة التي تتخذ من مدينة طرطوس مقراً لها على تنفيذ جميع أنواع خطوط النفط والغاز ومحطات تخفيض الضغوط والقياس والضخ وخزانات النفط ومصافي التكرير ومعامل توليد الطاقة الكهربائية والمعامل الكيميائية بكل ما تتطلبه الأعمال حتى التشغيل وإدخال المشاريع بالخدمة بشكل آمن” لافتاً إلى أن الشركة أبرمت خلال مشاركتها العام الماضي مجموعة من العقود مع الكثير من الشركات المحلية والخارجية ولا تزال مستمرة بهذا العمل.

المهندس رائد شاهين رئيس مجلس إدارة شركة (إيبلا) للنفط والغاز بين أن هدف المشاركة هو التعريف بالشركة أولاً وبأعمالها إضافة إلى استقطاب بعض الجهات العالمية لتطوير العمل مبيناً أن الشركة تعمل على تنفيذ وإجراء عمليات الإنتاج والتطوير المستمر من حقول الشاعر.

ويستمر المعرض الذي تنظمه مجموعة مشهداني الدولية للمعارض والمؤتمرات لغاية الخامس والعشرين من شهر تموز الجاري ويفتح أبوابه يومياً من الساعة الخامسة عصراً وحتى العاشرة مساء والمواصلات مؤمنة من جانب المتحف الوطني بدمشق.