كشف معهد إيفو الألماني للبحوث الاقتصادية اليوم أن ثقة الشركات الألمانية تراجعت أكثر من المتوقع في تموز الجاري حيث دفعت أسعار الطاقة المرتفعة ونقص الغاز الوشيك أكبر اقتصاد في أوروبا إلى حافة الركود.

ونقلت رويترز عن المعهد قوله إن مؤشره لقطاع الأعمال بلغ 88.6 وهو أدنى مستوى له منذ أكثر من عامين كما شهدت قراءة حزيران الماضي تراجعاً غير متوقع بعد تعديلها بالخفض إلى 92.2 فيما تتوقع الشركات أن يسوء مناخ الأعمال بشكل كبير في الأشهر المقبلة.

وكان صندوق النقد الدولي عدل توقعاته لنمو اقتصاد ألمانيا الأربعاء الماضي جراء كبح نقص توريدات الغاز الروسي انتعاش أكبر اقتصاد في أوروبا.