حذر الطبيب الروسي إيليا ميليخين اختصاصي الطب الرياضي من مخاطر السمنة بسبب الاستخدام غير الصحيح للأغذية الرياضية.

وقال إيليا في تصريح لإذاعة سبوتنيك: “إن الاستخدام غير الصحيح للأغذية الرياضية يمكن أن يؤدي إلى زيادة الدهون وليس إلى نمو الكتلة العضلية” لافتاً إلى أنه لا يمكن تناول الأغذية الرياضية كطعام عادي لأنها تحتوي على سعرات حرارية عالية ومخصصة للأشخاص الذين يمارسون مجهوداً بدنياً كبيراً.

وأعطى مثالاً أنه إذا تناول الشخص بصورة منتظمة قطعة من لوح البروتين المخصص للرياضيين كوجبة خفيفة فسوف يزداد وزنه بسبب زيادة حجم الأنسجة الدهنية مشيراً إلى أن خطورة لوح البروتين الرياضي تكمن في أن الشخص لا يعتقد أن هذه القطعة يمكن أن تحل محل وجبة غذائية كاملة لذلك يمكن تناوله فقط في حالات استثنائية مثلاً عند عدم وجود ما يكفي من الوقت لتناول وجبة الطعام.

وقال: “أحيانا يكون لوح البروتين وسيلة مغذية لا يمكن للشخص الجري من دونها إلى نهاية المسافة المقررة وبعكسه يلحق الضرر بحالته الصحية أثناء التمارين معتبراً أن لوح البروتين الرياضي لا يلحق الضرر بالجسم إلا في حالة عدم حرق جميع السعرات الحرارية التي يحتويها”.