منح السيد الرئيس بشار الأسد السفير فونغ بياو وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة تكريما لجهوده في تنمية وتطوير العلاقات السورية الصينية وتقديراً لتفانيه في أداء مهامه سفيراً لبلاده في سورية.

وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد الذي قلد السفير الصيني الوسام في حفل وداع أقامته وزارة الخارجية والمغتربين في فندق داما روز بدمشق اليوم بمناسبة انتهاء مهامه سفيراً لبلاده لدى سورية قال: إن السيد الرئيس بشار الأسد قرر منح وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة للسفير بياو تقديراً لجهوده في تطوير العلاقات بين البلدين الصديقين.

ونوه الدكتور المقداد بالدور المهم الذي قام به السفير بياو في ظل الظروف الصعبة التي مرت وتمر بها سورية لتعزيز مختلف جوانب العلاقات السورية الصينية مشيراً إلى تميز هذه العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين بالمحبة والعطاء.

وأوضح أن العالم اليوم تجتاحه المخاطر من كل جانب وهو ما يحتم التكافل بين جميع قوى الخير للحفاظ على حالة السلم والاستقرار مشيراً إلى أن الصين هي واحدة من الدول التي ساهمت وما تزال في صون الأمن والسلم الدوليين وتواصل القيام بذلك من خلال مواقفها في الأمم المتحدة استناداً إلى ميثاقها الأساسي.

وثمن الوزير المقداد وقوف الصين إلى جانب سورية وشعوب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية والدول النامية وحق هذه الشعوب في تقرير مصيرها والحفاظ على سيادتها مبيناً أن نمو وتطور العلاقات السورية الصينية هو ثمرة جهود أجيال كثيرة في البلدين الصديقين.

وعقب تقلده الوسام أعرب السفير بياو عن جزيل شكره وامتنانه للسيد الرئيس بشار الأسد على تكريمه من خلال منحه هذا الوسام معبراً أيضاً عن شكره للشعب السوري ووزارة الخارجية والمغتربين على تعاونهم معه لإتمام مهامه سفيراً لبلاده.

ولفت السفير بياو إلى أنه كان شاهداً خلال سنوات عمله الدبلوماسي في سورية على تصدي الشعب والجيش السوري الباسل للإرهاب في الحرب التي تشن ضد سورية مؤكداً أن سورية تعد بالنسبة له وطنه الثاني.

كما استعرض السفير بياو محطات تطور العلاقات الصينية السورية خلال السنوات الماضية وفي مقدمتها انضمام سورية لمبادرة “الحزام والطريق” وانعقاد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة الصينية السورية بعد انقطاع دام 12 عاماً معرباً عن فخره بعلاقات الصداقة والمحبة التي تجمع البلدين الصديقين وتزداد قوة ومتانة يوماً بعد يوم.

حضر الحفل وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام ونائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور بشار الجعفري ومعاون وزير الخارجية الدكتور أيمن سوسان وعدد من السفراء ورؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية المعتمدين بدمشق ومديرو الإدارات بالوزارة ورئيس مجلس الأعمال السوري الصيني محمد حمشو.

sana