لم تستبعد المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، احتمال قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة في حال اتهمت الأخيرة موسكو بدعم الإرهاب.

وقالت زاخاروفا تعقيبا على مناقشة مجلس الشيوخ الأمريكي لمطلب إدراج روسيا إلى قائمة الدول الراعية للإرهاب إن هذه الخطوة يمكن أن تؤدي إلى قطع العلاقات الدبلوماسية.

ونوهت إلى أن روسيا جاهزة لأي تطور في الموقف الأمريكي منها، مشيرة إلى "أن عليهم أن يعرفوا أننا مستعدون لأي تطور في الوضع، وإذا قررت واشنطن الإقدام على وقف كامل للتعاون مع موسكو فإننا سنتحمل هذا".

وأضافت أنه ليس بمقدور الولايات المتحدة أن تنكل بالأنظمة التي يتهمها الأمريكيون بالإرهاب.

المصدر: سبوتنيك