أعلن وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم الجمعة، أنّ السلطات الصينية مستعدة لتعزيز التعاون الاستراتيجي مع روسيا وسط التوترات المتزايدة في مضيق تايوان.

وقال وانغ يي خلال اجتماع مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في بنوم بنه: "تلتزم روسيا بشكل ثابت بمبدأ الصين الواحدة، وتعارض أي اعتداء على سيادة بلدنا".

وأضاف أنّ بكين على استعداد لتعزيز التعاون الاستراتيجي مع روسيا "حتى نتمكن معاً من الدفاع بشكل أكثر فعالية عن النظام الدولي الذي تؤدي الأمم المتحدة دوراً رئيسياً فيه، وكذلك النظام القائم على قواعد القانون الدولي المتعارف عليه بشكل عام".

وأكد وانغ يي أنّ موقف موسكو من تايوان "يشير إلى المستوى العالي للشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وروسيا"، فضلاً عن الدعم الذي تقدمه الصين وروسيا لبعضهما البعض في الساحة الدولية.

وجدد الكرملين في الآونة الأخيرة تضامنه مع بكين في العديد من المواقف التي حصلت، وآخرها إعلان وزارة الخارجية الروسية أنّ للصين الحق في اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية سيادتها على تايوان، مؤكدةً موقف روسيا الثابت والمؤيد لمبدأ "صين واحدة".

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في وقت سابق، إنّ الصين ستكون الهدف التالي للغرب بعد روسيا في قائمة "الأعداء"، مشيراً إلى أنّ "الدول الغربية لن تتردد في فرض عقوبات على أي دولة تثير الإزعاج".

وتتصاعد التوترات بين الصين والولايات المتحدة على خلفية زيارة بيلوسي تايوان، في خطوة وصفتها بكين بـ"الاستفزازية".

وكالات