صرح المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، بأنه إذا ما ظهر مصنع لمسيرات "بيرقدار" التركية في أوكرانيا فسيكون خاضعا للتدمير من قبل الجيش الروسي في إطار مهمة نزع سلاح أوكرانيا.

وكان السفير الأوكراني لدى أنقرة، فاسيلي بودنار، قد أعلن، في وقت سابق، عن خطط لشركة "بايكار" التركية لبدء خطوط إنتاج مسيرات هجومية من طراز "بيرقدار" في أوكرانيا.

وردا على ذلك قال دميتري بيسكوف إن "حقيقة إنشاء ذلك المصنع، يضعه على الفور تحت بند نزع السلاح، لأنه لن يؤدي سوى إلى إطالة معاناة الأوكرانيين، ولن يساعد في تجنب ما يعد هدفا للعملية العسكرية الخاصة هناك".

وكان بيسكوف قد صرح، في وقت سابق، بأن الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، لم يناقشا القضايا المتعلقة بالطائرات المسيرة التركية خلال اجتماعهما في سوتشي، 5 أغسطس الجاري.

المصدر: RT