أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القوات المشتركة للجيش الروسي وشرطة دونيتسك الشعبية خلال عملياتها الهجومية في منطقة سوليدار، كبدت اللواء الآلي الأوكراني رقم 14 خسائر تتجاوز ألفي فرد.

جاء ذلك في إفادة صحفية للمتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف الذي أضاف أنه بسبب حجم الخسائر اضطرت القيادة الأوكرانية لسحب بقايا اللواء إلى المناطق الخلفية.

وذكر كوناشينكوف أنه نتيجة ضربات عالية الدقة نفذتها القوات الجوية الروسية في منطقتي أوبتنويه ونيفيلسكويه في دونيتسك، خسر لواء المشاة الآلية الأوكرانية رقم 56 نحو 70 بالمائة من قوامه، وترك جميع عناصر الكتيبة 23 من اللواء مواقعهم القتالية دون إذن وغادروا إلى المناطق الخلفية.

وتم تدمير ما يصل إلى 100 مسلح و 9 قطع من المعدات العسكرية بضربة جوية عند نقطة الانتشار المؤقتة للواء الميكانيكي الأوكراني رقم 28 في منطقة نيكولايف.

وفي منطقة بلدة زايتسيفو في دونيتسك أدت إصابة لنقطة ارتكاز لواء المشاة الميكانيكي رقم 25، إلى مقتل ما يصل إلى 40 قوميا متطرفا وتدمير 5 مركبات.

وأصابت الضربات الجوية والصاروخية والمدفعية الروسية 5 مراكز قيادة إضافة إلى قوات وأسلحة ومعدات عسكرية في 157 منطقة، كما تم تدمير مستودع وقود و6 مستودعات للذخيرة في مناطق متفرقة خلال اليوم الماضي.

في منطقة تشاسوف يار في دونيتسك، دمرت القوات الجوية الروسية رادارا مضادا للبطاريات AN / MPQ-64 قدمته الولايات المتحدة لنظام كييف.

وفي إطار مكافحة البطاريات، تم قمع 4 فصائل من راجمات الصواريخ "غراد"، وأصيبت فصيلتان من مدافع "أكاتسيا" و4 فصائل من مدافع الهاوتزر D-30 في مواقع إطلاق النار.

وخلال يوم، دمرت الدفاعات الجوية الروسية 5 طائرات بدون طيار أوكرانية، كما أسقطت قذيفتين من راجمة الصواريخ "هيمارس" الأمريكية في منطقة نوفايا كاخوفكا و4 قذائف من راجم الصواريخ "أولخا" في منطقة خيرسون.

وفي المجموع، بلغ ما تم تدميره منذ بداية العملية العسكرية الخاصة 267 طائرة أوكرانية، و146 مروحية، و732 1 طائرة بدون طيار، و365 منظومة صواريخ مضادة للطائرات، و4293 دبابة ومدرعة أخرى، و797 راجمة صواريخ، و3290 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، و4844 مركبة عسكرية خاصة.

المصدر: وزارة الدفاع الروسية