قتل عدد من مسلحي ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي في هجوم استهدف نقطة عسكرية لهم شمال الرقة.

وذكرت مصادر محلية أن مجهولين نفذوا هجوماً بالأسلحة الرشاشة على نقطة عسكرية لميليشيا “قسد” قرب بلدة تل السمن شمال الرقة، ما أسفر عن مقتل عدد من مسلحيها، ووقوع أضرار مادية كبيرة بالنقطة العسكرية.

وفي الرقة أيضاً، وفي إطار مواصلة ميليشيا (قسد) المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي ممارساتها القمعية ضد أهالي المناطق التي تسيطر عليها في الجزيرة السورية، أقدم مسلحوها على اختطاف عدد من الشبان في مدينة الرقة لتجنيدهم قسراً للقتال في صفوفها.

وذكرت مصادر محلية أن مجموعات مسلحة تابعة للميليشيا شنت حملة مداهمة واسعة في الرقة، وأقامت حواجز مسلحة، واختطفت عدداً من الشبان من منازلهم، ومن وسائل النقل، واقتادتهم إلى معسكرات التجنيد الإجباري التابعة لها للقتال في صفوفها.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيا كثفت عمليات المداهمة واختطاف الشبان مؤخراً لتعويض النقص الحاصل في صفوفها جراء الخسائر التي تتكبدها، وازدياد حالات الفرار من معسكراتها، ورفض الأهالي التعامل معها وإرسال أبنائهم إلى تلك المعسكرات.

جدير بالذكر أن حواجز تابعة لميليشيا (قسد) أوقفت يوم الخميس الماضي عدداً من الحافلات وأنزلوا منها بالقوة طلاباً خلال عودتهم من مراكزهم الامتحانية، واقتادوهم ليصار إلى زجهم في القتال ضمن صفوفها.