اشاد المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي بأمين "رابطة العالم الإسلامي"، وزير العدل السعودي الأسبق، محمد العيسى.

وفي مقابلة مع قناة العربية السعودية اشار الوزير السعودي الاسبق الى الآية القرآنية "وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ ٱلْيَهُودُ وَلَا ٱلنَّصَٰرَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ.." زاعما أن هناك عدة تفسيرات "خاطئة" لهذه الآية، مشيرا إلى أن سبب نزول الآية يخص "القبلة" فقط، ​وتابع بقوله "حتى لو كان المقصود من الآية غير القبلة، فالمقصود هو القناعة الدينية"، على حد تعبيره.

ودفع تصريح العيسى، المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، إلى التدخل عبر إعادة نشر الفيديو الذي ورد فيه التصريح وقال مشيدا بالعيسى: "كلمة حق من معالي الشيخ محمد العيسى رئيس رابطة العالم الإسلامي عن العلاقة الأخوية بين المسلمين والمؤمنين أتباع الديانات الأخرى".

وكان العيسى قد أثار الجدل في شهر يناير/كانون الثاني حين أدى صلاة الجنازة على ضحايا ما يسمى محرقة الهولوكوست، خلال زيارة التقى فيها حاخامات يتبعون الديانة اليهودية وانتقد فيها “معاداة السامية”. وتلقى العيسى إشادة من أفيخاي أدرعي وقنوات رسمية إسرائيلية بعد تلك الزيارة.

العالم