جدد وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو ثبات مواقف بلاده تجاه الشعب السوري مشيراً إلى علاقات الصداقة المتينة بين روسيا وسورية.

وقال شويغو خلال لقائه اليوم مع وزير الدفاع العماد علي محمود عباس على هامش مؤتمر موسكو العاشر للأمن الدولي: إن سورية بلد صديق لروسيا ولا تقتصر العلاقات بيننا على محاربة الارهاب بصورة مشتركة فحسب بل حققنا الانتصار على الإرهاب الدولي معاً وهو ما لم تحققه التحالفات الغربية الأخرى بقيادة الولايات المتحدة.

كما أشار الوزير الروسي إلى أن الأحداث في سورية تتسم بأهمية خاصة بالنسبة لروسيا وكذلك عملية إعادة الإعمار فيها.

من جانبه قال العماد عباس: إن مشاركة سورية في مؤتمر موسكو العاشر للأمن الدولي تؤكد وقوفنا إلى جانب الأصدقاء الحقيقيين في روسيا كما وقفوا إلى جانبنا في الصعوبات التي واجهتنا.

وأضاف العماد عباس: إننا نبذل حالياً مع الأصدقاء الروس جهوداً كبيرة وما تم إنجازه جاء نتيجة لجهود شعبنا وجيشنا ومساندة هؤلاء الأصدقاء معرباً عن ثقته بأن المؤتمر سيخرج بقرارات وأفكار جديدة لتعزيز الأمن الدولي وهو ما يتوجب على الجميع العمل من أجله.

كما أكد الوزيران أهمية مواصلة تعزيز التعاون بين سورية وروسيا فيما يتعلق بمواصلة مكافحة الإرهاب الدولي وزيادة التعاون في جميع المجالات.