لأنهم قدوتنا ومثلنا الأعلى في كل ما قدموه لنا وللوطن ولو كان ذلك في وقت سابق من الآن.. فلهم الحق علينا أن نكون بقربهم.. من هنا انطلقت شركة سيريتل في زيارتها للمسنين في دار الكرامة بدمشق يوم الإثنين في الخامس عشر من الشهر الجاري، وقد حملت هذه الزيارة معانٍ أسمى بالتزامن مع اليوم العالمي للعمل الإنساني.
أجواء السعادة غمرت القلوب والمكان، فقد تخلل الزيارة حفلاً للفنان محمود الحداد الذي أطرب بصوته الموجودين مع مجموعة من الأغاني المحبوبة.
وفي لقاءٍ لنا مع مسؤول قسم المسؤولية الاجتماعية في شركة سيريتل، أكّدت أن "هدف هذه الزيارة أولاً دعم المسنين وتقدير كبار السن تثميناً لما قدموه خلال مسيرة حياتهم وخلق الفرح لديهم، بالإضافة إلى كونها استكمالاً لنشاطات المسؤولية المجتمعية في سيريتل".
وفي لقاءٍ آخر مع أحد المسنين من داخل الدار: "أنا وغيري من الأشخاص الموجودين هنا بحاجة إلى زيارة من هذا النوع، فقد كان حضور فريق سيريتل اليوم مفرحاً لقلوبنا وأعطانا شعوراً بأهمية ما قدمّناه خلال مسيرة حياتنا ومدى استفادة جيل الشباب منه، كما نأمل أن تكون هناك زيارات أُخرى قادمة فرؤية الناس تسرّنا".
هذه الزيارة ما هي إلا خطوة جميلة من شركة وطنية تكرّس المعنى الحقيقي ليوم العمل الإنساني وتزيد الوعي بأهميته وأثره.