أعلن رئيس الإدارة العامة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، إيغور كوستيوكوف، اليوم الثلاثاء، أن هناك "تهديد بتحويل سوريا إلى ساحة مواجهة إسرائيلية إيرانية باقتراح من الولايات المتحدة".

وقال كوستيوكوف، خلال المؤتمر الدولي للأمن، إنّ "القوات المسلحة الإسرائيلية، نفذت منذ بداية الصراع السوري، أكثر من 180 عملية لتدمير البنى التحتية المدنية والعسكرية على أراضي الجمهورية بحجة محاربة الوجود الإيراني".

وتابع: "نتيجة الضربات استشهد أكثر من 40 مدنياً وجرح نحو 70، وبلغت الخسائر في صفوف العسكريين السوريين أكثر من 90 شخصاً وجرح ما يصل إلى 200".

ولفت إلى أنّ "الولايات المتحدة تجهز مقاتلين من الجماعات المسلحة وداعش لشنّ هجمات إرهابية على الأراضي تحت سيطرة دمشق"، مؤكداً أنّ "الولايات المتحدة وأوروبا تمنعان عودة اللاجئين السوريين على الرغم من أنّ دمشق تهيئ الظروف لذلك".

ووفقاً له، فإنّ ذلك يؤدي إلى زعزعة استقرار الأوضاع وتصعيد التوتر في منطقة الشرق الأوسط، مضيفاً: "في الوقت نفسه، من الواضح، أن الولايات المتحدة طرف مهتم ومستفيد من الأزمة المقبلة".

وأضاف كوستيوكوف أنّ "الولايات المتحدة تنفذ سلسلة من الثورات في الشرق الأوسط وأفريقيا".

وطالبت سوريا مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، في وقت سابق، بإدانة العدوان الإسرائيلي عليها واتخاذ إجراءات حازمة لمنع تكراره.

يشار إلى أنّ الدفاعات الجوية السورية تصدّت يوم الأحد، لأهداف معادية في سماء محافظة طرطوس.

وكالات