واصل فريق الجيش العربي السوري تعزيز نجاحاته بسباق بياتلون الدبابات في إطار الألعاب العسكرية الدولية (آرمي 2022) التي يستضيفها ميدان (آلابينا) العسكري بضواحي العاصمة الروسية موسكو وأحرز للمرة الثانية المرتبة الأولى على مجموعته أمام حشد كبير من الجماهير.

ولاقى أداء الفريق السوري ترحيبا كبيراً من الجمهور الروسي والطلبة السوريين الذين جاؤوا ليشاهدوا أبطال جيشهم وهم يعرضون خبراتهم العسكرية بعد أن خاضوا معارك الشرف في القتال ضد التنظيمات الإرهابية المسلحة لسنوات عدة.

وفي لقاءات مع مراسل سانا في موسكو قال اللواء معن الدهما رئيس الفريق السوري للألعاب العسكرية الدولية “للمرة الثانية نحصل على المرتبة الأولى ضمن المجموعة الثانية في بياتلون الدبابات وحققنا ترتيباً جيداً وبزمن قياسي في المسابقة مع فرق كل من أرمينيا ولاوس وميانمار وطموحنا أن نحصل في نهاية المسابقة على الترتيب الأول بالنتائج العامة على كامل المجموعة أي الفرق الثمانية”.

وأضاف “إن فريقنا تفوق بجدارة حيث نفذ خطته بشكل مميز وحقق الإصابات بالكامل تقريباً” مشيراً إلى أن نتائج اليوم هي حصيلة تدريب مضن وكامل إذ إننا خضنا الأعمال القتالية لفترة طويلة خلال سنوات وأتينا بأبطال من أرض المعركة ضد الإرهاب الدولي إلى ميدان بياتلون الدبابات الدولي في ضواحي موسكو”.

وفي مقابلة مماثلة قال العميد سعد سلامة نائب رئيس الفريق السوري للألعاب العسكرية الدولية “إن تقييمنا لأداء فريقنا اليوم كان جيداً جداً” معرباً عن أمنياته بأن تكون المحصلة العامة للنتائج جيدة بعد أن بذل أعضاء الفريق كل ما لديهم من طاقة وخبرة.

بدوره أعرب الملحق العسكري لدى السفارة السورية في موسكو العميد عدنان إبراهيم عن اعتزازه بفوز الفريق السوري بالمرتبة الأولى في جولة اليوم من سباق بياتلون الدبابات.

وفي لقاءات مع أعضاء طاقم اليوم أشار كل من الملازم أول غيفار سلامة رامي الدبابة والمساعد أول حمزة سلحب قائد الدبابة والمساعد أول إياد محمد سائق الدبابة إلى فخرهم بتحقيق المركز الأول معتبرين أن هذه النتيجة إنجاز جديد لسورية يضاف إلى انتصاراتها في المجالات كافة.

ومن بين مشجعي الفريق السوري أعرب الطالبان بسام جديد وليلى درويش عن سعادتهما بفوز الفريق السوري مشيرين إلى أنه أثبت كفاءة عالية جداً وبرهن على أنه جيش مدرب تدريباً جيداً وتميز أداؤه بالسرعة والدقة.