في أجواء توصف بالكارثية مرت بها أنحاء كبيرة من الأرض ضربت العواصف واجتاحت العديد من البلدان بينما القسم الآخر عانى الجفاف والقحط.

وفي تقرير نشرته شبكة CNN الإخبارية الأمريكية اليوم كشف أن بعضا من الدول مشتعل بالنيران والحرائق التي تسببت بفقدان الأرواح والممتلكات بينما عانت دول أخرى من رياح عاتية وعواصف مطرية أدت لاقتلاع الأشجار ودمار كبير بالمنشآت وزهق عدد من الأرواح.

ففي كورسيكا قتل ما لا يقل عن 5 أشخاص بسبب تساقط حبات البرد والأمطار الغزيرة والرياح التي ضربت الجزيرة بسرعة وصلت لـ 140 ميلا في الساعة حيث اقتلعت الأشجار وحطمت السيارات.

وفي شرق إسبانيا عادت الوحدات العسكرية لإخماد الحرائق بعد هطول أمطار محدود لفترة قصيرة ولكن كانت محدودة جداً.

وفي شمال افريقيا أيضا لقي ما لا يقل عن 37 شخصاً مصرعهم في حرائق الغابات التي دمرت أكثر من 2500 هكتار من الأراضي كما تسببت الفيضانات والانهيارات الطينية بمقتل 17 شخصا وفقا للإذاعة الحكومية الصينية ولا يزال العشرات في عداد المفقودين.

وتم إخلاء مئات المنازل في نيوزيلندا بسبب مخاوف من حدوث انهيارات أرضية أما في أمريكا الجنوبية فاشتعلت النيران في الأراضي العشبية على طول دلتا نهر بارانا وسط الأرجنتين.

وتشهد أوروبا حاليا أسوأ موجة جفاف منذ خمسة قرون وتسببت هذه الموجة غير المسبوقة في ارتفاع درجات الحرارة واشتعال حرائق الغابات وجفاف الأنهار وموت الاسماك وتهديد الحصاد الزراعي وفرض قيود على التصرف في المياه.