شن الجيش الأمريكي، بتوجيه من الرئيس جو بايدن، ضربات على دير الزور السورية، زُعم أنها استهدفت مرافق تستخدمها الجماعات المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني، بحسب الدفاع الأمريكية.

وجاء في بيان القيادة المركزية الأمريكية: "بتوجيهات من الرئيس جو بايدن، شن الجيش الأمريكي غارات جوية مستهدفة في دير الزور .. كانت أهداف الضربات الأمريكية مرافق البنية التحتية التي تستخدمها الجماعات المرتبطة بالحرس الثوري الإسلامي (الإيراني)".

ولفت البيان إلى أن هذه الضربات تمت لحماية القوات الأمريكية من هجمات مماثلة لتلك التي تعرضت لها قاعدة التنف العسكرية بجنوب سوريا في 15 أغسطس.
المصدر: RT