بهدف التقليل من هدر الخبز والحفاظ عليه بحالة جيدة لفترة أطول وبنوعية أفضل عمل المخترع السوري أحمد سويد على تطوير خط إنتاج بشكل جديد للوصول إلى (الخبز المفلق).

وأوضح سويد في تصريح لـ سانا أن فكرة الابتكار تقوم على اختصار مراحل الإنتاج من خلال صنع رغيف طويل في خط واحد يقطع في نهايته حسب القياس المراد ما يسهل عمليتي التعبئة والتغليف.

وبين سويد أن الاختراع يعمل على تعديل خطوط الإنتاج بالأفران التقليدية ما يختصر الطاقة الحركية ويقلل مراحل التصنيع الكثيرة من نقل الخبز وتبريده من خلال صنع رغيف طويل من العجين يدخل إلى التنور بشكل طويل لتقوم شراحتان على الجوانب بتفليقه عند الخروج منه بفلقتين للأعلى والأسفل ويتم تبريده بسرعة عبر مراوح خاصة ثم يتم جمع الفلقتين وقصها بشكل آلي.

وبالنسبة لميزات هذا الاختراع قال سويد إن الخبز المنتج سهل التخزين نظراً لشكله المربع والمرصوص بزمن تبريد أقل من ثلث المدة مقارنة مع الأفران العادية مع اختصار في مساحة الأفران بشكل عام وبنفس تكلفة الخبز العادي مع إمكانية إنتاج قياسات متعددة من الخبز المفلق حسب الرغبة عبر إدخال برامج مسبقة إلى آلة الانتاج التي تتحكم بقياس الرغيف.

من جهته أشار عبد الحميد غنيم رئيس الجمعية الحرفية لصناعة الخبز والمعجنات بريف دمشق إلى إمكانية الاستفادة من هذه التجربة عبر عرض الاختراع الجديد وميزاته الإنتاجية على عدد من الحرفيين لافتاً إلى أهمية تشجيع المبادرات الوطنية والاستفادة منها في توفير بدائل عن بعض خطوط الإنتاج المستوردة وبما ينعكس إيجاباً على جودة المنتج وخفض التكاليف وما يتبعها من إمكانية تنفيذ أعمال الصيانة والإصلاح محلياً.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك منحت المشروع براءة اختراع كما نال ميدالية برونزية خلال مشاركته في معرض الباسل للاختراع والتميز الذي نظمته وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالتعاون مع الهيئة العليا للبحث العلمي وهيئة التميز والإبداع وجمعية المخترعين عام 2018.

أمجد الصباغ- سانا