المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية براد بارسكيل (في اليسار) ومستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر (صورة أرشيفية)

استبدل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدير حملته الانتخابية أمس الأربعاء في خطوة تهدف لتعزيز فرص إعادة انتخابه، بينما يأتي حاليا خلف منافسه الديمقراطي جو بايدن في استطلاعات الرأي.

وكتب ترامب في بيان نشره عبر "تويتر" و"فيسبوك" أنه سيستبدل براد بارسكيل، مدير حملته وسيعين بدلا منه بيل ستبين، نائب مدير الحملة، مضيفا أن بارسكيل وستبين "شاركا بقوة في فوزنا التاريخي في 2016، وأتطلع أن نسجل معا فوزا ثانيا كبيرا ومهما للغاية".

وتابع قائلا إن هذا الفوز "سيكون أسهل بكثير حيث ترتفع أرقامنا في استطلاعات الرأي بسرعة والاقتصاد يتحسن واللقاحات والعلاجات في الطريق قريبا كما أن الأمريكيين يريدون شوارع ومناطق آمنة".

وسخر الرئيس الجمهوري علنا من العديد من استطلاعات الرأي التي أظهرت أن مستويات تأييده أدنى من بايدن. وجاء ترامب وراء بايدن بعشر نقاط مئوية في استطلاع لآراء الناخبين المسجلين أجرته "رويترز" ومؤسسة "إيبسوس".

وكانت تكهنات بتغيير مدير حملة ترامب تدور منذ فترة، حيث ألقي باللوم على بارسكيل في انعقاد مؤتمر انتخابي ضعيف في توسلا بولاية أوكلاهوما الشهر الماضي لم يحضره سوى عدد أقل بكثير من المتوقع. واضطر بارسكيل ومسؤولون آخرون بالحملة للخضوع لحجر ذاتي لأسبوعين بعد تفش لفيروس كورونا أعقب المؤتمر.

وانهال مستشارون لترامب في أحاديث خاصة بالانتقاد على الحملة الانتخابية قائلين إنها تفتقر إلى رسالة جوهرية. لكنهم قالوا إن ترامب يتحمل أيضا قدرا من المسؤولية لأنه لم يسر على نهج محدد فيما يتعلق بكيفية إيصال رسالته حول ما سيفعله خلال الفترة الثانية بالبيت الأبيض إذا فاز بالانتخابات المقررة في 3 نوفمبر المقبل.

المصدر: "رويترز"