أوضح مدير عام مصفاة بانياس المهندس محمود قاسم أن الروائح المنبعثة من المصفاة  ليل أمس ناتجة عن عطل في مبرد مائي نتج عنه تهريب فيول إلى دارة مياه التبريد في   وحدة التقطير الفراغي نتج عنه ظهور روائح في المياه الراجعة إلى أبراج التبريد العائدة لهذه الوحدة.
وأضاف أنه تم على الفور اتخاذ إجراءات توقيف الوحدة التي تحتاج إلى عدة ساعات  وبوشر صباح اليوم بإجراءات الكسح والتخميل للمبرد المائي المتعطل لتنفيذ أعمال الصيانة عليه.
وأشار قاسم إلى أن الروائح شبه انعدمت وليس لها أي ضرر على حياة العاملين أو السكان المجاورين للمصفاة مع الإشارة إلى أن تغير اتجاه الرياح زاد من شعور السكان المجاورين بهذه الروائح.