"حشوة تجميلية" تنقذ فتاة من رصاصة قاتلة
كشف أطباء أن حشوة سيليكون تجميلية لدى امرأة في الثلاثين من عمرها، أنقذتها من رصاصة قاتلة من مسافة قريبة في أحد شوارع مدينة تورنتو الكندية.

وجاء هذ الكشف في دراسة نشرت في دورية "سايج" الطبية، الأسبوع الماضي، وتناولت حالة المرأة، مشيرة إلى أن حشوة السيليكون في صدر الفتاة ساهمت في انحراف الرصاصة بعيدا عن أعضائها الحيوية مثل القلب.

ووفقا للدراسة، فقد وقعت الحادثة عام 2018، وهي واحدة من عدد قليل من الحالات التي تم فيها إنقاذ امرأة عن طريق حشوات السيليكون، بحسب ما ذكرت "فرانس برس".

وكانت المريضة، التي لم يكشف عن اسمها، قد توجهت إلى قسم الطوارئ بأحد مستشفيات مدينة تورنتو بعد شعورها بألم في صدرها ورؤيتها لدماء.

واكتشف الجراحون في المستشفى، جرحا واحدا وأزالوا رصاصة من تحت صدرها الأيمن، ثم أزالوا حشوة السيليكون وصوروها بهدف دراستها.

وأظهرت صور الأشعة المقطعية أن الرصاصة مرت عبر الحشوة اليسرى وضربت اليمنى.

وقال القائمون على الدراسة "بناء على مسار دخول الرصاصة إكلينيكيا وتقويمها إشعاعيا، فإن المصدر الوحيد لانحراف الرصاصة هو الحشوة في الجانب الأيسر".

وفي تصريح لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية، أوضح المعد الرئيسي للدارسة، الجراح جيانكارلو ماكافينيو "على الجانب الأيسر يوجد القلب والرئتان، لو أن الرصاصة دخلت في الصدر لتعرضت الشابة لإصابة أكثر خطورة".

سكاي نيوز