عمل المخترعان الصناعيان عبد الرحمن ومحمود مقلد على تطوير “معجونة تبليط” للأرضيات بهدف المساعدة على توفير الجهد وتقليل التكلفة عند عمليات ترميم الأرضيات.

وأوضح الصناعيان أن المعجونة مكونة من مواد منتجة محلية بشكل كامل تمد فوق البلاط القديم ودون تكسير وترحيل وبزمن قياسي وفق أفضل الشروط إضافة إلى تميزها بعوامل المتانة وسرعة التنفيذ والمنظر الجميل مع توفير الجهد والمال كما تتميز بصفات العزل “السلبي” كالرطوبة الموجودة داخل الجدران والتي لا يمكن معالجتها و”الإيجابي” كإصلاح السطح الذي يسرب الماء وتعد بديلا للرخام والسيراميك والبلاط.

وبالنسبة لميزات المعجونة التي هي خليط من الإسمنت المعالج 2 كيلوغرام مع سائل من لاتكس اكرليكي 1 كيلوغرام تخلط في مكان العمل بين الصناعيان أنها خفيفة الوزن عازلة للحرارة والرطوبة سريعة التطبيق والجفاف شديدة النعومة ولا تحتاج سقاية بالماء وقاسية ومقاومة للخدش والاحتكاك وغير قابلة للاشتعال ويمكن التحكم بالرسوم والألوان والأشكال فيها وتنفيذها بسهولة حسب رغبة الزبون.

وأشار الصناعيان إلى أن المعجونة حققت النتائج المطلوبة بعد إجراء التجارب بزمن قياسي وتتراوح تكلفتها بين 20 و40 ألف ليرة سورية للمتر المربع الواحد كما تتميز بسرعة التنفيذ حيث يحتاج إنجاز تبليط منزل بمساحة 100 متر مربع إلى 48 ساعة كما أنها تعد من البدائل القوية عن مادة الايبوكسي المستوردة التي تتراوح تكلفتها من 150 إلى 350 ألف ليرة سورية للمتر المربع الواحد كما تسهم في تخفيض تكاليف عملية تكسير وترحيل البلاط أو السيراميك والتي تتراوح بين 80 و150 ألف ليرة.

وحاز المنتج الميدالية الذهبية للمنظمة العالمية للملكية الفكرية “وايبو” بمعرض الباسل للإبداع والاختراع لعام 2017.

علياء حشمه - sana