كشف وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، أن سوريا تفضل عدم طرح مسألة عودتها إلى جامعة الدول العربية خلال قمة الجزائر المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
وقال الوزير الجزائري في بيان إنه أجرى، يوم الأحد، اتصالا هاتفيا مع نظيره السوري فيصل المقداد، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.
 
وقال البيان: "من جملة المسائل التي تمت مناقشتها بهذه المناسبة موضوع علاقة الجمهورية العربية السورية بجامعة الدول العربية".
وأوضح وزير الخارجية الجزائري أن المقداد أكد عدم تفضيل بلاده طرح موضوع استئناف شغل مقعدها بجامعة الدول العربية خلال قمة نوفمبر.
وأرجع المقداد ذلك إلى حرص دمشق على المساهمة في توحيد الكلمة والصف العربي في مواجهة التحديات التي تفرضها الأوضاع الراهنة على الصعيدين الإقليمي والدولي.
وكانت الجزائر أكدت، الشهر الماضي، دعمها لعودة سوريا لشغل مقعدها في الجامعة وهي لن تكون على حساب التوافق العربي الذي تريد تحقيق الحد الممكن منه في القمة التي تستضيفها في نوفمبر المقبل.

سبوتنيك