أثار ارتفاع أسعار المواد الغذائية والفروج، غضب أعضاء مجلس محافظة دمشق خلال اجتماعهم الأخير اليوم كونه انتهت دورات اجتماعاتهم.

حيث بينت عضو مجلس المحافظة ليلى عباس أن مدينة دمشق شهدت خلال الشهرين الماضيين حالة فساد كبيرة وارتفاع في الأسعار، فيما بين غالب عنيز وهو عضو مجلس أيضاً أن “الراتب لم يعد يكفي لأيام قليلة إن لم نقل يوم واحد فقط”.

من جهته قال عضو المكتب التنفيذي شادي سكرية أن أسعار الفروج ارتفعت بنسبة 30%، خلال الشهرين الماضيين، ليتساءل عضو المجلس سمير دكاك عن غياب نشرة أسعار الفروج منذ عشرة أيام.

بدوره يوسف قصيباتي وهو عضو مجلس بين أن أسعار الفروج يتم وضعها من قبل أصحاب المسالخ والتجار وليس من قبل مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

فيما أرجع مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق تمام العقدة ارتفاع أسعار الفروج إلى ارتفاع درجات الحرارة ونفوق أعداد من الدجاج وخروج عدد من المربيين من سوق العمل كونهم تكبدوا خسائر كبيرة.

ورفضَ رئيس مجلس محافظة دمشق خالد الحرح أي تبرير لرفع أسعار الفروج في الأسواق وشدد على خفض الأسعار كما كانت منذ نحو شهر حيث ارتفعت دون مبرر لنحو 70 بالمئة.

يشار إلى أنه تشهد أسعار المواد الغذائية والفروج ارتفاع كبير في دمشق وباقي المحافظات بحسب مراسلي “كليك نيوز”، في ظل غياب شبه تم لعملية ضبط وتخفيض الأسعار.

علي خزنة – كليك نيوز