أقدم رجل أعمال على التخلص من حياته، بمنطقة القاهرة الجديدة في مصر بسبب كثرة الديون المتراكمة عليه في أحد الكومبوندات الشهيرة.

البداية بتلقي الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، "بلاغا من الأهالي يفيد بالعثور على جثة أحد الأشخاص مصابا بطلق ناري، ملقاة داخل شقة سكنية في كومبوند شهير بـ القاهرة الجديدة".

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية، "رفقة سيارة إسعاف إلى موقع البلاغ، وعثرت على الجثة ملقاة على الأرض، وتم نقلها إلى المشرحة تحت تصرف جهات التحقيق".

وبالمعاينة "عثر رجال المباحث على سلاح مرخص بجوار الجثة، وتبين أنه مصاب بطلقة في منطقة القلب أودت بحياته، بتكثيف البحث توصلت الأجهزة الأمنية إلى أن الضحية تخلص من حياته بسبب مروره بأزمة مادية لكثرة الديون المتراكمة عليه وعدم قدرته على السداد مما دفعه للتخلص من حياته".

تم تحرير محضر بالواقعة، واتخذت الإجراءات القانونية حيالها، وتولت جهات التحقيق بالقاهرة الجديدة، التحقيقات في الحادث، حيث أمرت بالتحفظ على كاميرات المراقبة، وتفريغها، وطلبت تحريات رجال البحث حول الواقعة.

المصدر: مصر تايمز