أثار دخول ثلاث سفن حربية روسية إلى مضيق المانش قلقا كبيرا في فرنسا، حسب مصادر إعلامية محلية.
وقد عبرت مجموعة من القطع البحرية الروسية تضم طراد "مارشال أوستينوف" ومدمرة "كولاكوف" وناقلة الوقود "فيازما" مضيق المانش قرب شواطئ فرنسا في 5 سبتمبر/أيلول. وتعقبتها قوات حلف الناتو متمثلة بفرقاطتين فرنسيتين ومروحية فرنسية وسفينة حربية هولندية. واعتبر خبراء فرنسيون ظهور السفن الحربية الروسية قرب شواطئ فرنسا بمثابة عرض إمكانيات القوات البحرية الروسية لبلدان الناتو الداعمة لنظام الحكم في أوكرانيا. وشعروا بقلق شديد حيال طراد "مارشال أوستينوف" الذي يحمل على متنه "أكثر من 100 صاروخ و8 مدافع"، حسب "لاديبيش".
وذكرت "روسيسكايا غازيتا" أن السفن الحربية الروسية عبرت مضيق المانش في طريقها إلى الوطن من البحر المتوسط الذي تتواجد فيه مجموعة من القطع البحرية الروسية بصفة مستمرة.