أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أن أداء قطاع النفط الروسي الآن أفضل مما كان عليه قبل العملية العسكرية في أوكرانيا والعقوبات الغربية ضد موسكو، وهذا "أمر غير مقبول لواشنطن وحلفائها".

وقال نائب وزير الخزانة الأمريكي والي أديمو، إنه بعد بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، فرضت واشنطن وحلفاؤها عقوبات على روسيا، سعت من خلالها لتحقيق هدفين رئيسيين هما "حرمان موسكو من الموارد اللازمة لتمويل العملية العسكرية، وتقويض قدرة روسيا على شن الحروب في المستقبل".

وأضاف أن روسيا استطاعت هذا الصيف تصدير المحروقات بأسعار أعلى بنسبة 60٪ عن العام الماضي، وهذا ما عوض انخفاض صادرات الأخرى وزاد عن ذلك.

وختم بالقول: "هذا الوضع غير مقبول لنا ولحلفائنا وشعب أوكرانيا".

المصدر: تاس