وصلت 23 أسرة إلى مناطق سيطرة الدولة عبر ممر التايهة بريف حلب قادمين من المناطق التي تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية في إدلب.

وذكر عضو مجلس الشعب عن محافظة حماة عبد الكافي عقدة في تصريح لمراسل سانا أن العائلات وصلت بأمان إلى المناطق الآمنة بحماية الجيش العربي السوري مع جميع أمتعتها وممتلكاتها وآلياتها وأرزاقها مشيراً إلى أن كل من لديه مشكلة لدى الجهات المختصة سواء أكان من المطلوبين أم الفارين من خدمة العلم ستتم تسوية وضعه في مركز التسوية الذي تم افتتاحه الأسبوع الماضي في مدينة خان شيخون بريف إدلب المحرر.

ونوه عدد من الواصلين بإجراءات دخولهم الميسرة من قبل الجهات المختصة دون تعرضهم لأية مساءلة أو فرض أي رسوم مالية بحقهم معربين عن شكرهم وتقديرهم لكل الجهود والتنسيق والمتابعة التي بذلت في سبيل تأمينهم ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة.

ويقع معبر التايهة في الطرف الجنوبي الغربي لمدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.

وقامت الدولة على مدى السنوات الماضية بفتح ممرات عدة وجهزتها بكل الوسائل اللازمة لاستقبال المدنيين الراغبين بالخروج من المناطق التي تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية في ادلب باتجاه مناطق سيطرة الدولة إلا أن أعداداً قليلة تمكنت من الوصول جراء تعمد تلك التنظيمات الإرهابية استهداف الممرات والطرق الواصلة إليها بالقذائف ورصاص القنص لمنع المدنيين من الخروج وإبقائهم في مناطق سيطرتها واتخاذهم دروعاً بشرية.

عبدالله الشيخ - سانا